ختم النبوة ( 3 )

والحرف كان فى كل ظهور الهى علة البلاء . كما جاء فى الانجيل ( الحرف يقتل ولكن الروح يحيى )  كورونثوس الثانية  .

على أن الأية المباركة ( ما كان محمد أبا أحد ……….. ) تحمل فى ابداعها أدق المعانى وأبلغها فيما نحن بصدده فهى تحدد رتبة الرسالة ورتبة النبوة وتجعل الرسول غير النبى .

وهذا ما يشرحه الحديث الشريف الكامل الوافى فقد ورد فى البخارى شرح القسطلانى بالجزء الثانى  ص 158 فى باب ما ذكر عن بنى اسرائيل قوله عليه الصلاة والسلام  ( كانت بنو اسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبى خلفه نبى وانه لا نبى بعدى وسيكون خلفاء فيكثرون  قالوا فما تأمرنا قال فوابيعةالأول فالأول  , اعطوهم حقهم فان الله سائلهم عما استرعاهم  )

فهذا الحديث الشريف واضح كل الوضوح فهو يعلمنا بأنه فى دورة سيدنا موسى كان سياسة الأمة وتدبير شئونها موكلا بأنبياء بنى اسرائيل أمثال هارون وداود وسليمان ولكن عندما ظهر الرسول الكريم كان الناس قد بلغوا من النضج والادراك ما لم يكونوا معه فى حاجه لأنبياء يديرون شئون الأمة فى ظل الشريعة الاسلامية وبحكم هذا التقدم صار للخلفاء الذين ليسوا بأنبياء أن يديروا ويسوسوا شئون الأمة الاسلامية كما ساس أنبياء الأمة الاسرائيلية شئون أمتهم . بل قد بلغ التقدم الذى حققته رسالات الله ما بين سيدنا موسى وسيدنا محمد عليهما السلام ما رفع أئمة الهدى الى رتبه أعلى من رتبة النبوة فى بنى اسرائيل بدليل قوله عليه السلام ( علماء أمتى أفضل من أنبياء بنى اسرائيل  ) ولقد استفاض أئمة الفقه من هذا الحديث الشريف وأفاضوا فى شرح هذه الدقيقه . فقد جاء فى الفقه الأكبر للامام أبى عبد الله محمد بن ادريس الشافعى رضى الله عنه قوله ( ويجب علينا أن نؤمن بجميع الأنبياء والرسل جملة والفرق بين الأنبياء والرسل أن الرسول يكون صاحب شريعة والأنبياء بعثوا على شرائع هؤلاء الرسل وكل رسول نبى وليس كل نبى رسول  )

يتبين من هذا أن الرسول غير النبى وأن ختم النبوة لا يفيد ختم الرسالة >

9 تعليقات to “ختم النبوة ( 3 )”

  1. Hoda Fahmy Says:

    This subject is really very intresting for me, and i would like to thanks you so much and wish for you all best.I will wait with so big eager for your next part.

    With my best wishes

  2. الهدى من عند الله Says:

    اعزائي / نغمات الروح

    بدايتا اود ان اشكركم جزيلا على طرحكم لهذا الموضوع الحساس للغاية واستمراركم فى امدادنا بالمزيد من النصوص الالهية المجمعة من العديد من مختلف الكتب السماوية والتى يتبين منها بوضوح عن الفرق بين مقام النبى ومقام الرسول.
    انا شخصيا لا اؤمن بانه هناك نهاية للفيض الالهى للبشرية ولا اقتنع بفكرة ختم الرسالة, بل اننى ارى انه كلما وجدت استمرارية فى الحياه البشرية ,كلما احتاجت البشرية الى الهدى الالهى وذلك لا يتحقق بدون بعث رسول برسالة الهية بها شرائع معدلة ومواكبة للعصر كى تساير التطور الادمى للبشر من تكنولوجيا وعلوم واكتشافات.
    اتمنى لكم النجاح والتألق فى طرح مواضيع روحانية كهذا الموضوع الشيق الذى بداتم به مدونتكم المتميزة للغاية بعبيرها الروحانى فانتم اسما على مسمى حقا.
    وفقكم الله ودمتم لنا

  3. thelightway Says:

    شكرا لهذا الموضوع العظيم الذي رفع الحجبات عن الناس
    ونرجو منكم المزيد

    http://thelightway.wordpress.com/

  4. abdelraof19 Says:

    كل الاحترام والتقدير على الاسلوب الجميل والمعاني الجديده
    وروعة انتقاء الموضوع والاستدلاليات

  5. nagamat Says:

    العزيزة الغالية /thelight way
    نشكرك على تعليقك الذى أوضح عمق نظرتك للموضوع

  6. nagamat Says:

    العزيز الغالى / abdelraof 19
    شكرا لمداخلتك العميقة التى أثلجت صدورنا والى مزيد من تعليقاتك المفيدة

  7. Smile Rose Says:

    الحديث جميل جدا ويعرفنا الفرق بين النبى والرسول

  8. nagamat Says:

    الغالية/ smile rose
    شكرا على تعليقك الجميل وربنا يوفقنا جميعا

  9. nagamat Says:

    الهدى من عند الله
    اشكرك على تعليقك وافكارك الجميلة ونرجو التواصل

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: