أبدية الشريعة/1

أبدية الشريعة
وطبيعي أن يكون موضوع الشريعة وخلودها أولى المسائل التي تثيرها الأمم عند ظهور دعوة جديدة بشريعة جديدة فيها أحكام وقوانين ونظم جديدة .
أما إذا ظهر مئات المصلحين في ظل الشريعة القائمة فلن يثير ظهورهم سوى إهتمام محدود قد يتحول في بعض الحالات إلى نزاع طائفي حول العقيدة وتفسير الكتاب إلا أنه لا يخرج عن ظل الشريعة القائمة بين اهلها بأي حال كما حدث بين أهل الأديان.
ولكن عندما تتناول الدعوة الجديدة أحكام الشريعة القائمة فإن المسألة تخرج بأجمعها عن الدائرة المحدودة ويرجع الناس إلى كتاب الله يحاجون به صاحب هذه الدعوة الجديدة ويتمسكون بظاهر النصوص المباركة ويعلنون أن شريعتهم أبدية لايمكن أن يطرأ تعديل على حكم من احكامها بأي حال لأنها صالحة لكل زمان.
فقد قا ل في التوراة (ملاخي -4)
” اذكروا شريعة موسى عبدي الذي أمرته بها في حوريب على كل إسرائيل الفرائض والأحكام”
وجاء في انجيل متى -24
” الأرض والسماء تزولان ولكن كلامي لا يزول”
وقال تعالى في القران الكريم سورة المائدة
” اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ”
تمسكت كل أمة بظواهر هذه النصوص المباركة وأعلنت أن شريعتها أبدية . ولكن الواقع أن الشرائع تعددت رغم إصرار كل أمة على خلود شريعتها فاليهود مثلا لايزالون يعلنون إلى اليوم بحكم ظاهر نص التوراة أن شريعتهم خالدة بينما جاءت الشريعة المسيحية وتلتها الشريعة الإسلامية.

4 تعليقات to “أبدية الشريعة/1”

  1. Hoda Fahmy Says:

    Dear naghamat

    Really it is too bad to close our ears and our eyesof the true.So let´s open both of our
    minds and hearts to feel and see clear the true, the promis one of all religion has come by all glory of Gud.
    Thanks alot for your nice subjects which make my soul fly of happiness.And i wish for you all best.

  2. لحظة صدق Says:

    اعزائي الغاليين /نغمات الروح
    يعلم الله كم اشتاق اليكم والى الاستماع الى نصائحكم,ولكن الحمد لله اختراع الانترنت قرب المسافات بيننا وجعلنى اشعر اننى معكم خطوة بخطوة.
    اود ان اشكركم على هذا الموضوع الشيق المحير فى ان واحد والذى افادنى كثيرا خاصتا ان اسلوبكم يتميز بالبساطة والبلاغة فى ان واحد ولذلك يدخل القلب بدون اى تأشيرة.

    دمتم ودامت لنا مدونة نغمات الروح

  3. nagamat Says:

    الغلية / هدى فهمى
    إنه ليكفينا سعادة ورضاءً أن تجعلك كلماتنا تشعرين بهذه المشاعر الساميه من ارتقاء روحانى وهناء وجدانى أدام الله عليك هذه السعادة التى هى أسمى شئ فى الوجود

  4. nagamat Says:

    الغالية الحبيبة / لحظة صدق
    بمناسبة إسمك الجميل الذى يحمل أسمى الفضائل وهى فضيلة الصدق والتى هى قانون الرسل جميعاً إذ أنهم يبلغون رسالات ربهم بالصدق ونحن البشر نتقبل هذه الرسالات أيضا بالصدق حيث نصدق هذه الكلمات العاليات
    وفى موضوعنا هذا ( أبدية الشريعة ) نؤكد على أن الشريعة الإلهية الكبرى التى يريدها الله فى المقام الأول ولتحقيق الإرادة الإلهية الكبرى التى يريدها الله لتطور البشرية إلى الغاية القسوى من وجودنا البشرى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: