أبدية الشريعة/2

سنكمل موضوعنا عن أبدية الشريعة 

ولكى نتصور مقدار عمق هذه العقيدة فى نفوس أهلها ما علينا إلا أن نرجع إلى التوارة فنجد فيها فى أكثر من موضع أن اليهود ينتظرون عودة إيليا من السماء وظهور المسيح وظهور النبى ويعتقدون أن هؤلاء لابد) أن يظهرون . وفعلا ظهر إيليا ( يوحنا أى يحيى بن زكريا ) وظهر المسيح وظهر النبى الكريم ومع ذلك أنكرهم اليهود لسبب واحد فقط وهو أنهم جاءوا بشريعة غير شريعة التوراة .

ويرجع هذا الإعراض إلى سبب واحد وهو فهمهم آيات الكتاب على غير ما وضعت له .وإلا فكيف نجد فى كتب الله تعالى آيات صريحة عن رسالات جديدة تنزل من سماء مشيئة الله ورحمته

( ولكم أيها المتقون إسمى تشرق شمس البر والشفاء فى أجنحتها )

ملاخى 2/4

( إن لى أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق )

يوحنا 16/ 12-13

وقال تعالى

( يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق )

سورة النور آية 25

ومع هذه الصراحة فإن العقيدة الراسخة عند كل أمة بأن شريعتها أبدية تجعلها تلجأ إلى التفاسير ليثبت من أركان هذه العقيدة . فيقول أهل الإنجيل وهو مثال على ما يقوله أهل الأديان الأخرى بأن المراد من روح القدس والحق الذى يرشد إلى جميع الحق هو روح القدس الذى حل على التلاميذ ولم يكن أبداً معنى الآية الكريمة أن يظهر رسول جديد من عند الله .

علماً بأن التلاميذ أنفسهم يبشرون برسول جديد وحكم جديد فقد جاء فى رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين الإصحاح 10/36/37

(لأنكم تحتاجون إلى الصبر حتى إذا صنعتم مشيئة الله تنالون الموعد لأنه بعد قليل جداً سيأتى الآتى ولا يبطئ )

وإيضاحاً لهذا جاء أيضا فى رسالته الأولى لكورنثوس 13/9/10

( لأننا نعلم بعض العلم ونتنبأ بعض التنبؤ لكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ماهو بعض)

فأي صراحة أعظم من هذه البيانات التي تبشر بغاية الجلاء عن رسول جديد وحكم جديد !

Advertisements

8 تعليقات to “أبدية الشريعة/2”

  1. abdelraof19 Says:

    شكرا ً نغمات الروح على دعمك المتواصل لارواحنا
    الموضوع شيق
    ومليء بالمفاجأت التي كانت غائبة عنا
    نحتاج المذيد
    ونشكركم على روعة الاختيار

  2. nagamat Says:

    الغالى / abdelraof 19
    إن تعبيراتك التى إخترتها لوصف موضوعنا لمما يزيدنا إصراراً على الإستمرار فى بحثنا طالما أن هناك فائدة من مجهودنا كما أنها تدفعنا دفعاً لمواصلة جهودنا للفائدة العامة

  3. هدى محيى Says:

    الله عليكم
    بجد والله انتم رائعين ويعجز لسانى عن وصف ما اكنه لكم من حب ومشاعر صادقة. كم هو مشوق ومثير حقا ما تكتبوه, وانا شخصيا من احدى اهتماماتى الروحانية تلك المسألة , الا وهى استمرارية الرسالات الالهية,
    اسمحوا لي ان تشاركونى مقتبس من احدى الادعية البهائية التى تؤكد ما تناولتوه فى موضوعكم الاخير
    ************************************************************

    كم من عباد انتظروا ايامي, فلما اتى الميقات كفروا بمالك الاسماء والصفات.
    قل يا قوم خافوا الله, ولا تدحضوا الحق بما عندكم, انه اتى من سماء الامر.
    ************************************************************
    ما احلاها الكلمات الالهية وما اعذبها, انا كلى شوق ولهفة لمتابعة ما تكتبوه من مواضيع جديدة تعمل على رقى البشر.
    ولكم منى جزيل الشكر
    وفقكم الله وراعاكم

  4. wafaa gamal Says:

    مبروك المدونة الرائعة ومجهود عظيم الله يوفقكم .كمان أختيار الموضوعات ممتازة ويارب الكل يدخل عليها ويرى بعينيه النور والعظمة التى تتضمنها الكلمات الآلهية http://fosho.wordpress.com/http://aboualfadel.wordpress.com /

  5. nagamat Says:

    الغاليه الحبيبه/هدى
    حقا إن الكلمات الإلهية رائعة الجمال فهى التى تحق الحق وتبطل الباطل وتأتى للبشريه بالميزان الإلهى وكما ذكرتى فى تعليقك تبين أنك على درجة عالية من الفهم ولذلك نحن سعداء بمداخلتك وسوف نستمر بعون الله فى طرح هذا الموضوع الشيق والجدير بالدراسة وإلى اللقاء قريبا

  6. nagamat Says:

    الغالية الحبيبة / Wafaa Gamal
    تعلمين يقيناً أن هذه الكلمات الإلهية أتت من سماء المعرفة ونحن وفاً منا نشارك اخوتنا فى البشرية هذه الكلمات النورانية
    فشكرا لك على تشجيعنا فى هذا العمل الجليل الذى نرجو منه خير الجميع وإلى اللقاء قريبا

  7. Smile Rose Says:

    لا يعى البشر ان الدين عند الله واحد وان شرائعة هى التى تختلف من دين لاخر حسب مقتضيات الزمان والمكان لذا فالشريعة ابدية بوجود الخالق الذى لا شريك له.

  8. nagamat Says:

    الأخت الغالية/ smile Rose
    تعلمين أن الدين واحد وهو فى كل العصور تتغير شريعته للمؤمنين من عصر إلى عصر فالمتغير هنا هو الشريعة وليس الدين وذلك بنص القرآن الكريم ( إن الدين لواحد )وهذا معلوم لديك بالضرورة ونشكرك لتذكيرنا والزملاء بهذه السنة الإلهية التى بسببها جاءت الأديان لتتماشى مع متغيرات الزمان والمكان والإنسان وإلى اللقاء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: