بشارةيوم الله فى كتب الله

سنكمل موضوعنا عن بشارة يوم الله فى كتب الله

وهو عند أهل الشيعة موسوم ( بقائم آل محمد ) وعودة الإمام الغائب والظهور الحسينى والمهدى وعيسى .

وعند أهل  السنه والجماعه موسوم بالمهدى وعيسى والأحاديث الدالة على ظهور المهدى والمسيح كثيرة منها ما ورد فى[ اليواقيت والجواهر ] للسيد عبد الوهاب الشعرانى من أئمة علماء أهل السنه والجماعه . ( المبحث الخامس والستون فى بيان أن جميع أشراط الساعه حق لابد أن تقع كلها قبل قيام الساعةوذلك كخروج المهدى  ثم الدجال ثم نزول عيسى وخروج الدابه وطلوع الشمس من مغربها ورفع القرآن وفتح سد يأجوج ومأجوج حتى لو لم يبق من الدنيا  إلا مقدار يوم واحد لوقع ذلك كله .

وقال الشيخ تقى الدين بن أبى المنصور فى عقيدته ( وكل هذه الآيات تقع فى المائه الأخيرة من اليوم الذى وعد به رسول الله  *صلعم* بقوله  يعنى من أيام الرب المشار إليه بقوله تعالى[ وإن يوماً عند ربك كألف سنه مما تعدون  ] سورة الحج 47 قال عليه الصلاة والسلام ( ان صلحت أمتى فلها يوم وان فسدت فلها نصف يوم ) .

مما تقدم يعلم أن الموعود الذى تغنت بذكرة الكتب المقدسه يظهر بعلاماته عندما لا يبقى من كتب الله إلا رسمها وعندما يفتح سد يأجوج الشر ومأجوج الهوى ويعم الفساد الأرض.

وهذا الموعود  لا يظهر بإسم [ نبى]

بل بالأسماء المباركة التى جاء ذكرها فى كتب الله أى بإسم .

الرب * والله *والروح*والبينه*والرسول*والمنادى* والداعى* والنبأ العظيم .

أما اذا كان المراد بهذه البشارات العالية مجرد الإخبار عن إنقضاء الحياة على الأرض وموت الأحياء فكيف اذا ماتوا يرون الله آتياً. والرب وهو يجئ . أو يسمعون المنادى .أو يرون المكان القريب . أو يشاهدون قيام الروح .

وفضلاً عن هذا فإن الناس مهما إمتدت  آجال أفرادهم وأممهم مسوقون إلى الله وذاهبون إلى ربهم لا أن الله هو الذى يأتى إليهم [ يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه ] سورة الإنشقاق 6.

[وذكرهم بأيام الله ] سورة إبراهيم 5.

علامات يوم الله واحدة فى كتب الله والذى يمعن النظر فى الكتب الإلهيه يراها أيضاً متفقه فى علامات يوم الله حتى لتكاد تكون مذكورة بنفس اللفظ والعبارة فى كل منها .

فقد قال تعالى فى التوراة [ حجى2].

( لأنه هكذا قال رب الجنود هى مره بعد قليل فأزلزل السموات والأرض والبحر واليابسه وأزلزل كل الأمم  ) 

وفى الإنجيل الجليل  – بطرس الثانيه  ص 3 .

( لا يتباطأ الرب عن موعدة كما يحسب قوم التباطؤ ولكن سيأتى كلص فى اليل يوم الرب الذى فيه تزول السموات بضجيج وتنحل العناصر محترقه وتحترق الأرض والمصنوعات التى فيها  ).

وفى القرآن الكريم  (إذا السماء إنفطرت وإذا الكواكب إنتثرت 00000 إذا الشمس كورت واذا النجوم إنكدرت 000000 اذا السماء إنشقت وأذنت لربها وحقت 000000 اذا زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها وقال الإنسان ما لها يومئذ تحدث أخبارها بأن ربك أوحى لها ) .

                                                                         *قصار السور*

 وإنتظرونا فى موضوعنا الجديد  [ الإستدلال على إستمرار إرسال الله رسله لعبادة ]

8 تعليقات to “بشارةيوم الله فى كتب الله”

  1. bahai4ever Says:

    بهائي الى الأبد
    هو مشروع روحاني لمنتديات بهائية باللغة العربية ثم يتم ترجمتها الى اللغة الانجليزية وبعض اللغات الاخري فيما بعد
    ويبدأ البث الرسمي للموقع العالمي الجديد منتديات بهائي الى الأبد في رضوان 2008
    ومع أشراقة هذه المدونه نفتح الباب لكل الاراء والافكار للموقع الجديد منتديات
    بهائي الى الأبد
    التي ستستقبل كل من يعمل لخدمة الانسانية والسلام والحب في العالم
    دون النظر للعقيدة أو الجنس أو اللون أو الوطن
    http://bahai4ever.blogspot.com

  2. fosho Says:

    الله يبارك فيكم ويعطيكم الصحة فقد أفدتونا كثيرا. ولو كل مؤمن بكتاب من كتب الله راجعه بروح الأنصاف سيجد خبر من قبله ونبأمن بعده من الرسل مذكور في كتابه المقدس وسيجد أن حقيقة الرسل واحدة والهدف من نزولهم واحد والمصدر الذي أتوا منه واحد ففي ما الأختلاف ؟

  3. nagamat Says:

    سعدنا بهذا المشروع العبقرى البديع ( بهائى إلى الأبد ) وإننا نفخر بأنتسابنا لأسرة العاملين فيه حيث أنه مشروع روحانى يخدم الجامعة العالمية لجميع البشر تحت مظلة الأمر المفدى فليس الفخر لم يحب الوطن بل لمن يحب العالم جميعاً

  4. nagamat Says:

    الغالية/ fosho
    نشكرك من أعماق قلوبنا على تأيدنا فى مواضيع مدونتنا وهذا التأييد قد ذاد من قوتنا وثباتنا على الإستمرار فى مثل هذه المواضيع التى يظن البعض أنها أصبحت قديمة وغير مثمرة فى حين أن معظم ما جاء فيها من أصل إلهى وبنصوص مقدسه وألى لقاء قريب

  5. هدى محيى Says:

    حبايب الروح/ نغمات الروح

    كم هو شيق حقا ومثيرا ما تطرحوه من مواضيع تلقى الضوء على احقية استمرار الرسالات الالهية. حقا يا اعزائي فالفضل الالهى مستمر ولن ينقطع.
    فطالما هنالك حياه بشرية مستمرة وياتى جيل تلو الاخر, يكون البشر ايضا بحاجة مستمرة الى رسالات الله , حيث انها ما هى الا سلسلة متصلة تكمل بعضها البعض وتهدف الى علو وسمو وترقى الجنس البشرى.

    ولذلك يلاحظ كل من هو متعمق و منصف فى دراسات الاديان انها كلها تتفق معا فى المبادئ و الفضائل الروحانية ولكنها تختلف نوعا ما فى البعض من الشرائع والاحكام وذلك طبقا لمقتضيات وحاجة البشر المتطورة كى يستطيع البشر مواكبة العصر واحتياجاته فى ظل الشريعة الجديدة الالهية التى تضمن له الراحة والطمأنينة والهداية.

    اشكركم اعزائي على هذا الغذاء الروحى الذى اشحن روحى بقوة هائلة فقد كنت متعطشة للغاية الى التعمق فى مثل هذه المواضيع, واتمنى لكم الاستمرار فى النجاح والتألق
    وللحديث بقية

  6. nagamat Says:

    الغالية / هدى
    كم كانت سعادتنا بمرورك الكريم على مدونتنا وفعلاً يا عزيزتنا الفضل الإلهى مستمر ولن ينقطع فالله سبحانه وتعالى خلقنا لعبادته وأحب خلق الإنسان وميزه عن سائر المخلوقات وشرفه بمعرفته وأنزل له الرسل لهدايته ولكن البشر هم الذين يغلقون باب الرحمه على أنفسهم فضلوا وأضلوا ونشكرك على إمدادك لنا بالقوة ونرجو إستمرارية التواصل

  7. مجرد انسان Says:

    مدونة جميلة 🙂

  8. nagamat Says:

    الأخ العزيز / مجرد إنسان
    سعدنا بزيارتكم ونشكرك على تقديركم لمدونتنا وكنا نرجو أن نعرف رأيك فيما كتبناه فهذا هو التقدير الحقيق لنا ولعل ذلك يحدث فى مقالات قادمه .
    ونرجو دوام التواصل.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: