صعود حضرة بهاء الله

صعد حضرة بهاء الله إلى الرفيق الأعلى فى الثالثة صباح يوم 29 مايو سنة 1892 عن عمر يناهز 75 وقد كتب حضرة عبد البهاء إبنه الأرشد فى ذكرى صعودة ما يلى :-

ان النير الأعظم المتلئلاء على آفاق الأمم قد غاب عن مشرق العالم ويلوح ويضئ من أفقة الأبهى وملكوته الأعلى على الأكوان ويفيض الأنوار على الأخيار وينشر نفحات الحيات على القلوب والأرواح كما أخبر به من قبل فى لوح الرؤيا المنتشرة فى البسيطة الغبراء . قال وقولة الحق:-

( عند ذلك صاحت وقالت كل الوجود لبلائك الفدا يا سلطان الأرض والسماء إلى ألامَ أودعت نفسك بين هؤلاء فى مدينة عكاء أُقصد ممالك الأخرى المقامات التى ما وقعت عليها عيون أهل الأسماّء عند ذلك تبسمنا اعرفوا هذا الذكر الأحلى وما أردناه من السر المستتر الأخفى ) انتهى .

يا أحباء الله ايّاكم والتزلزل والإضطراب والفزع والإضطرار والخمول والخمود من هذا اليوم المشهود اليوم يوم الإستقامة الكبرى اليوم يوم الثبوت والرسوخ بين ملاء الإنشاّء هنيئاً للنفوس الثابتة الراسخة كالبنيان المرصوص من هذا العاصف القاصف القاصم للاصلاب والظهور فأنهم المؤيدون وأنهم الموفقون وأنهم المنصورون بجنود الملاء الأعلى وتتلئلاء وجوههم فى أفق العالم بأنوار يتبارك بها أهل سرادق الكبرياء وانهم المخاطبون من ملكوت الأبهى فى كتاب الأقدس المنزل من جبروت الأسماء فال وقولة الحق :-

(  قل ياقوم لا يأخذكم الاضطراب اذا غاب ملكوت ظهورى وسكنت أمواج بحر بيانى ان فى ظهورى لحكمة وفى غيبتى حكمة أخرى ما اطّلع بها الا الله الفرد الخبير ونراكم من أفقى الأبى وننصر من قام على نصرة أمرى بجنود من الملاء الأعلى وقبيل من الملائكة المقربين ) انتهى

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: