المشورة البهائية فى المحافل الروحانية المحلية أوالمركزية

& المشورة البهائية فى المحافل الروحانية أو المركزية &

هناك خطوات يجب مراعاتها على أعضاء المحفل الروحانى سواء المحلى أو المركزى عند القيام بعملية المشورة وهى :

بالنسبة للمحافل الروحانية ” قبل المشورة “

* على أصحاب الشورة النية الخالصة ونورانية الحقيقة والإنقطاع عما سوى الله والإنجذاب بنفحات الله والخضوع والخشوع بين الأحباء والصبر والتحمل فى البلاء والعبودية للعتبة السامية الإلهية . فإذا توفقوا إلى هذه الصفات أحاطتهم نصرة ملكوت الغيب الأبهى”فىمجلس الشورى”

* ومن الشروط الهامة أيضاً لأعضاء ذلك الإجتماع هووجود المحبة والألفة المطلقة بينهم ، وإجتناب البعد والنفور .

* وأيضاً إظهار الوحدة الإلهية وإذا لم تكتمل لهم الوحدة المطلقة يتشتت ذلك الجمع ويمسى ذلك المحفل معدماً .

* والشرطالأهم هو حين حضورهم إلى هذا الإجتماع يجب عليهم أن يتوجهوا إلى الملكوت الأعلى حين حضورهم إلى مكان الإجتماع ويسألوا العون من الأفق الأبهى .

& أثناء المشورة &

* يجب أن يكون لكل المشاورات البهائية رئيس واجبه التأكد من أن كل فرد من الموجودين قد نال فرصته للتعبير عن أفكاره .

* وأن يباشروا أعمالهم بمنتهى الإخلاص والأدب والوقار والطمأنينة . ويخاطبوا المحفل معبرين عن أرائهم بمحض الأدب والهدوء .

* وعليهم أن يتحروا الحقيقة فى كل مسألة دون أن يتشبثوا بآرائهم ذلك لأن التشبث بالرأى يؤدى إلى النزاع والخصام فتبقى الحقيقة مستورة .

* وعلى الأعضاء أن يعبروا عن أرائهم بتمام الحرية ولا يجوز أبدأ أن يحقر أحد رأى الآخر .

* وفى حالة وجود أى خلاف فى الرأى يكون الأمر للأغلبية حيث يجب على الجميع إطاعة أغلبية الآراء والإنقياد لقرارتهما ولا يجوز لأحد أن يعترض أبداً على قرار الأغلبية .

* كما أن إصطدام الآراء وتعارضها فى مجلس الشورى هما السببان لبزوغ الحقيقة فلا ينبغى لأى فرد من الأعضاء أن يتكدر من معارضة أى عضو آخر فى آرائه ولو كان ذلك معارضاً لوجهة نظره وأن يفعل ذلك دون أن يستاء أو يتكدر .

* وأيضاً من التعليمات التى يجب أن ننتبه إليها أثناء مجلس الشورى هو أن نتكلم بإيجاز ولا نخرج عن الموضوع المطروح للبحث وألا نستخف بأراء الآخرين ، وأن نتكلم أيضاً عندما يكون لدينا رأى محدد نضيفه ، وألا يأخذ الكلام مجرى الأخذ والرد بين فردين وإنما يوجه الكلام كله إلى رئيس المجلس .

* وألا نسعى لكسب الآخريين لتأييد رأينا ، ويجب ألا نمسك عن إبداء أى ملاحظة أو معلومات أو رأى قد يكون مفيداً للبحث ، ويجب ألا نتكلم لكل ما يخطر ببالنا من أفكار إذا كان لا يفيد شيئاً فى النقاش .

* يجب علينا ألا نتطرق إلى المشاكل التى لا صلة لها بموضوع البحث ويجب أن نؤجلها إلى وقت آخر ، ولا يجوز الإمتناع عن إبداء الرأى ويجب على الأعضاء أن يحصروا أفكارهم فى المسائل التى يرجع نفعها على العموم والتى تتسبب فى تقدم الجامعة البهائية وعليهم أن يتحاشوا كلياً مناقشتهم الشخصية وأغراضهم الخاصة .

يتفضل حضرة عبد البهاء :

( …. إن بارقة الحقيقة تستطع عند إحتكاك الآراء …. ).

& بعد المشورة &

بعد نقاش المسائل والمواضيع المطروحة نقاشاً مستفيضاً يساعد الرئيس الأعضاء بدعوتهم للتصويت حتى يُتخذ قرار الإجماع على الرأى محمود جداً ، وإذا لم يكن هناك إجماع لا سمح الله فيتخذ رأى الأكثرية . والأكثرية هى العدد الذى يزيد عن نصف الحاضرين .

* بعد التصويت على القرار ليس هناك فرق بين الإجماع والأغلبية والقرارات التى تتخذ بروح المحبة والوئام هى إلهامات إلهية .

وإلى اللقاء فى مقال آخر بالنسبة للمشورة فى العائلة ،،،

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: