& معجزة الإستشهاد &

& معجزة إستشهاد حضرة الباب &

حضرة الباب هو السيد / على محمد ، وهو المبشر بحضرة بهاء الله ، وبرغم التدابير الرادعة التى أتخذت ضد أتباع حضرة الباب لم يكن لها من جدوى سوى أنها استنهضت عزائمهم وشحذت هممهم وثبتت أقدامهم على دينهم المقصود بالقمع والاضطهاد .

ولقد عومل حضرة الباب معاملة مشينة وبعدها بقليل حدثت حادثتان على جانب عظيم من الدلالة تلقيان ضوءاً كاشفاً على الظروف الغريبة الغامضة التى أكتنفت فواتح استشهاده .

أما الحادثة الأولى فهى أن الفراشى باشى قاطع آخر حديث لحضرة

الباب مع كاتب وحيه السيد حسين فى إحدى غرف الثكنات ، وعندما

كان القراش باشى يدفع السيد حسين بعيداً ويعنفه بشدة .

خاطبه حضرة الباب قائلاً :

( لن يمنعنى أحد عن قول ما أريد أن أقوله له ولو قاومنى جميع من على الأرض

فلن يستطيعوا أن يمنعونى عن ابلاغ نواياى وإتمامها حتى الحرف الأخير ).

أما الحادثة الثانية فهى أن سام خان قائد الفرقة الأرمنية التى كلفت

تنفيذ حكم الاعدام كان متأثراً جداً من حسن سلوك حضرة الباب رغم

المعاملة السيئة التى عومل بها حضرته، خشى أن تجر عليه فعلته

غضب الله ، فقال لحضرة الباب ” إنى أعتنق الديانة المسيحية ولا أحمل

لك أى ضغينة فإذا كان أمرك الحق فمكننى من عدم سفك دمك

وتخليص نفسى “

فأجابة حضرة الباب قائلاً : ( نفذ ما أمرت به ، وإذا كنت صادق النية فإن الله قادر

أن ينجيك من ورطتك ) .

وعلى هذا انطلق سام خان يؤدى مهمته ، فدقوا مسماراً ضخماً فى عمود بين غرفتين فى الثكنة ، وربطوا فيه حبلين أوثق حضرة الباب بأحداهما وبأخرى أحد أصحابه وهو الشاب المتفانى الملقب بالأنيس . وكان من قبل ارتمى على قدمى حضرة الباب متوسلاً إليه ألا يفارقه بأية حال من الأحوال ، ورجا الأنيس من سام خان أن يوضع بطريقه يكون جسمه درعاً لجسم حضرة الباب وبالفعل علق على هذه الكيفيه بحيث كانت رأسه على صدر حضرة الباب ، واسطفت فرقة الرماة صفوفاً ثلاثة فى كل صف مئتان وخمسون جندياً ، وأطلق كل صف الرصاص بعد الأخر حتى أفرغت الفرقة الرصاص جميعاً وتكاثف الدخان المتصاعد من البنادق السبعمائة والخمسين حتى أظلمت السماء ، وما كاد الدخان ينقشع حتى ذهل ما يقرب من عشرة آلاف مشاهد صعدوا على أسطح الثكنات والمنازل المجاورة ، فقد بصروا مشهداً أبت عيونهم المحملقة أن تصدقه .

لقد توارى حضرة الباب عن أنظارهم ، ولم يكن أمامهم غير رفيقه يقف بجوار الحائط

الذى صلبا عليه حياً لم يصبه أى سوء ، أما الحبلان اللذان صلبابهما فقد تمزقا .

صاح المشاهدون بانزعاج أن السيد على محمد الباب إختفى وأخذوا يبحثون عنه فإذا بهم يجدونه سليماً معافى فى نفس الغرفة التى قضى فيها ليلة البارحة مشغولاً بإتمام حديثه مع كاتب وحيه ، وإذا بحضرة الباب الذى حفظته العناية الإلهية على هذا النحو المعجز يرحب بقدوم الفراش باشى ويقول له :

( أما وقد انتهيت من حديثى مع السيد حسين فبإمكانكم أن تفعلوا ما بدا لكم ) . عندئذ تذكر الفراش باشى التأكيد الجرئ الذى ألقاه حضرة الباب إليه من قبل ، وأنصعق من هذه المعجزة وغادر المكان على الفور وإستقال من منصبه .

وكذلك تذكر سام خان فى رعب وعجب ذلك التأكيد الذى وجهه إليه حضرة الباب ، فأمر رجاله بأن يغادروا الثكنات على الفور واقسم وهو يغادر الفناء ألا يعود إلى تكرار هذه الفعلة ولو كلفه ذلك حياته .

عندئذ تطوع آقاجان خمسه قائد الحرس بأن يحل محله ، وعلى نفس الحائط وبنفس الطريقة علق حضرة الباب ورفيقه من جديد ، واسطفت الفرقه الجديدة وأطلقت عليهما الرصاس وفى هذه المرة تمزق صدراهما وتناثر جسداهما تماماً ، أما الوجهان فقد ظلا سالمين لم تصبهما إلا خدوش طفيفة . وكانت كلمات حضرة الباب الأخيرة للجماهير المحملقة حين تأهبت الفرقة لإطلاق رصاصها :

( أيها الجيل الملتوى ! لوآمنتم بى لاحتذى كل واحد منكم حذو هذا الشاب الذى

أعظم منكم شأناً ، ولأقبل راضياً مختاراً على التضحية بنفسه فى سبيلى ،

وسيأتى اليوم الذى فيه تؤمنون بى ، وعند ذاك لن أكون معكم )

ولقد تم هذا الإستشهاد فى ميدان تبريز بإيران فى يوم 28 من شعبان عام 1266هجرياً الموافق 9 / 7 / 1850 ميلادياً وكان عمر حضرة الباب وقت الإستشهاد 31 سنة قمرية .

وهذه  الأحداث أقوى دليل على القدرة الإلهية وإن الله يفعل ما يشاء وأن رسل الله

فى حمى الله رغم ما يحدث لهم فى الظاهر من قتل وتعذيب فإنهم بذلك يثبتون

للبشرية المُثل العليا التى جاءوا من أجلها بدليل إنتصارهم جميعاً فى النهاية

وإيمان الأتباع بقدرتهم وبما جاءوا به من هداية السماء .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: