& حوار عن الدين البهائى &

آثار بهائية لحضرة بهاء الله :

( طوبى لنفس إتكأ على فراشه وقلبه منور بنور محبة أهل العالم )

( يا ابن الوجود كيف نسيت عيوب نفسك وإشتغلت بعيوب عبادى من كان على ذلك فعليه لعنة منى )

( يا ابن الروح أيقن بأن الذى يأمر الناس بالعدل ويرتكب الفحشاء فى نفسه إنه ليس منى ولو كان على إسمى )

( قل هذا يوم فيه تمت الحجه وظهرت الكلمة ولاح البرهان إنه يدعوكم بما ينفعكم ويأمركم بما يقربكم إلى الله مالك الأديان )

( قل يا ملأ الأرض هذا يوم الذكر والثناء وهذا يوم النداء كيف أنتم لا تسمعون هذا يوم فيه آنار الأفق الأعلى بأنوار ظهور مالك الأسماء كيف أنتم لا تنظرون لعمرى هذا يوم البيان وأنتم صامتون وهذا اليوم أنزل الله ذكره فى كتبه ولكن القوم أكثرهم لا يشعرون … قل يا ملأ الأرض هذا يوم فيه تنطق الأشياء كلها الملك لله مالك الملوك )

( قل يا ملأ الفرقان قد أتى الرحمن بسلطان مشهود إياكم أن تمنعكم شئونات الخلق عن الحق دعوا أهوائكم وخذوا ما أمرتم به من لدى الله مالك الغيب والشهود )

بعد  سماع حوار عن الدين البهائى وقراءت هذه الكلمات النورانية إسمحوا لى أن أوجه كلمة صغيرة للأستاذ الفاضل / جمال عبد الرحيم الذى أعطى لنفسه الحق فى إساءة وإلقاء التهم على ناس مسالمين وهم البهائيين .

يا أستاذى الفاضل / أرجو أن تتمعن جيداً فى قراءة هذه الكلمات النورانية وتنصت جيداً لسماع هذا الحوار البديع الذى يؤمنون به البهائيون حتى تكون إنسان منصف وتسأل نفسك هل الذين يؤمنون بهذه الكلمات العظيمة كفره  .

لمذا أعطيت لنفسك الحق فى أن تتهم هؤلاء الشرفاء بالردة برغم إيمانهم بسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ويؤكدون أحيقة رسالته العظيمة ويثبتوها لكل من لا يؤمن به وهم أيضاً يدافعون عن القرآن الكريم بكل جوارحهم عارف ليه لأن القرآن حق من عند الله وعن طريقه عرفنا حضرة بهاء الله .

وعلى فكرة دى مش أول مرة انك تتهمنا بأننا صهاينه برغم أنك تعرف جيداً أن حضرة بهاء الله ذهب منفياً إلى عكاء سنة 1868 وده كان قبل قيام دولة إسرائيل والتاريخ ثابت ذلك ولن يجرؤعلى تغييره أى إنسان .

كفاك ظلم لأن الإسلام وسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وجميع الرسل والأنبياء يبرؤن من تصرفاتك .

وأخيراً حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل ما قلته يا أستاذ يا فاضل يا صحفى يا عظيم ونحن ندعو لك بالتوفيق

8 تعليقات to “& حوار عن الدين البهائى &”

  1. sayfee Says:

    كانت ذريعة الصحفي الغيور وغيره ممن سبقه، أن البهائيين يشعلون نار الفتنة بين فئات المجتمع المصري. عجبا فالبهائيون لهم أكثر من قرن ونصف من الزمان في مصر ولم نسمع عنهم شيئا، بل أن الكثير من المصريين وغيرهم من العرب، لا يعرفون شيئا عن البهائية، أليس هذا دليلا دامغا على أنهم بعيدين كل البعد عن هذه التهمة؟ والعجيب أن الفتنة اشتعلت بعد ظهور الصحفي في التلفزيون! إذن.. من الذي أشعلها؟ كانت الفتنة نائمة، فاستيقظت. فمن الذي أيقظها؟! يتفضل حضرة بهاء الله بما معناه: (إن هذا الدين سينتشر بيد أعدائه). فلننتظر ونرى كم من الناس سيقبلون الى الدين البهائي بعد هذه الحادثة. وكم منهم سيبحث عن كتبها وأدبياتها ويقرأها. شكرا أيها الصحفي على هذه الخدمة، فلقد حققت جزءا بسيطا من نبوءة حضرة بهاءالله.
    سيفي سيقي

  2. nagamat Says:

    الأخ الغالى / سيفى سيفى
    شكراً على مداخلتك الرائعة وحقاً كما قلت فنحن البهائيين ندين كل من يدعى الغيرة على الدين ندين لهم بالشكر والعرفان لأنهم دائماً ما يحققون إرادة الله ونبوءة حضرة بهاء الله بارك الله فيهم فحقاً نداء الأشرار إستماع الأبرار وشكراً جزيلاً لهم .

  3. الاسلام Says:

    انا اؤمن بكل الرسالات السماويه وهى اليهوديه المسيحيه الاسلام – ولم يذكر اى من هذه الديانات الثلات شيئا عن شخص اسمه بهاء الله او حتى شيئا عن الديانه البهائيه فهى ديانه من تفكيركم انتم من صنعكم انتم .

  4. العقل والمنطق Says:

    اين العقل والمنطق فيما تفعلونه ابغى تعطونى اى ادله سواء من التواره او الانجيل او الاسلام علو وجود هذه الديانه او هذا الشخص المسمى ببهاء الله ردوا على بالعقل والمنطق

  5. nagamat Says:

    الأخ المحترم / الإسلام
    بخصوص سؤالك عن ذكر لحضرة بهاء الله فى الكتب المقدسة لليهودية والمسيحية والإسلام فإنها كثيرة جداً وقد كتبنا بعضاً منها فى نفس المدونة تحت عنوان ( بشارة يوم الله فى كتب الله ) ويمكنك الرجوع إليها .
    مع رجائنا عند الإشارة إلى حضرة بهاء الله أن تكون الإشارة بلغة سامية مراعاة لمشاعرنا نحن البهائيين كما نراعى نحن ذلك فى الحديث عن أى من رسل الله الكرام .
    مع الشكر لمداخلتك

  6. nagamat Says:

    الأخ المحترم / العقل والمنطق
    الإجابة على هذا السؤال موجودة أيضاً فى نفس المدونة تحت عنوان ( بشارة يوم الله فى كتب الله ) ويمكنك الرجوع إليها .
    أما عن العقل والمنطق فإن الدين لا يقاس بالعقل والمنطق لأنه لغه للروح ويرتبط بالقلب والفؤاد حيث أنه وحى من السماء فأين فى هذا عقل ومنطق . لو قسنا أى دين إلهى بالعقل والمنطق لوجدناه غير صحيح لأن العقل لا يستوعب الروحانيات والمنطق لا يدل على الإلهيات فإن وصف المؤمنين فى القرآن الكريم ( الذين يؤمنون بالغيب ) فالإيمان هنا بإله غائب عن أعيننا ومنطقياً وعقلياً الشئ الغير مرئى هو شئ غير موجود ويجب أن نعلم أن الرسل الإلهيون هم مظاهر لأمر الله على الأرض ويجب أن نبجلهم ونعظمهم على قدر الإمكان حتى لا نقع فى خطأ نندم عليه مستقبلاً .
    فنحن عندما نتكلم عن سيدنا محمد ( صلعم ) أو سيدنا عيسى عليه السلام أو سيدنا موسى عليه السلام فنخاطبهم بلغة سامية .
    فبرجاء أن يكون حديثك عن حضرة بهاء الله بنفس اللغة السامية ليكون الإحترام والتقدير متبادل .
    ونشكرك على مداخلتك .

  7. sama.samir Says:

    لا يوجد دين الا دين محمد صلي الله عليه وسلم ان الدين عند الله الاسلام وربنا يهدي عباده المؤمنين بسيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين

  8. nagamat Says:

    إلى / sama.samir
    منطوق الآية هذه والذى هو ( إن الدين عند الله الإسلام ) هو أفضل دليل على أن المعنى الذى تقوله أنت غير صحيح حيث أن الآية تتكلم عن الإسلام وليس عن دين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كما تقول أذ أن هناك فرق كبير بين الإسلام وهو الدين عند الله وبين أمة سيدنا محمد وهى أمة قد سبقت مثلها الأمم بمنطوق آية أخرى وهى ( وكذلك جعلناكم أمة وسط ) وهو ما يعنى أن أمة سيدنا محمد قبلها أمم وبعدها سيأتى أمم أخرى وأمة سيدنا محمد هى فى وسط هذه الأمم أما دين الله وهو الإسلام فهو يطلق على كل هذه الأمم لأنه المعنى الوحيد المقبول عند الله بمنطوق الآية التى تقول ( ومن يبتغى غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه ) .
    فجميع الأديان كلها واحدة من حيث الجوهر ومن حيث أنها جاءت لشفاء البشرية من أمراضها .وتعدد الأسماء لهذا الجوهر الواحد والهدف الواحد إنما هو فى الحقيقة بمثابة العلامات التى يتحدد بها طريق سير البشرية . وإذا ما أطلقنا أى إسم على جميع الأسماء فيظل الدين واحد من حيث الجوهر دون المساس بما يحدده كل إسم بالذات من مرحله بالذات .فهى وإن تكون خاصة محددة فى دائرتها إلا أنه تظل مرتبطة بالمراحل السابقة ومتصله باللاحقة .
    وهذا يعتبر أن خصيصة الأديان الرئيسيه هى ( إسلام الوجه والقلب لله ) وبهذا أضاف الله سبحانه وتعالى على لفظة إسلام خاصية الشمولية بمعنى أنه جعل الأديان كلها تسمى بالإسلام بحيث صارت إسماً وعنواناً لكل دين بغير إستثناء .
    وقد تحقق ذلك فى اليهودية والمسيحية وفى أنبيائها وفى سيدنا إبراهم وسيدنا إسحق وسيدنا يعقوب والأسباط فنجد أنهم كلهم مسلمون وهذا ما أرادته الآية ( إن الدين عند الله الإسلام ) فالإسلام هو التسليم والرضا لله تعالى بأنه لا شريك لله ولذا ذكر الله بأن الرسل جميعاً مسلمون لله .
    وبهذا المعنى فإن الدين هو الهادى إلى الله سواء أكان اليهودية أو المسيحيه أو الإسلامية أو غيرها فإنها جميعاً نور هداية من رب العالمين .
    وشكراً على المداخله.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: