& من شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر &

& من شاء فليؤمن ومن شاء فاليكفر &

حرام والله ما حدث فى قرية الشورانية أنا لا أصدق أن يقوم بهذا العمل المشين ناس

يدينون بالدين الإسلامى عارفين ليه :

· لأن الإسلام بريئ منهم ومن أفعالهم

· لأن الإسلام دين يدعو للحب والوئام لأنه رساله إلهيه عظيمة جاءت من عند الله فالنتذكر

سوياً رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما أساء له شخص يهودى فترة طويلة من الزمان

والقصة معروفة للجميع فماذا كان تصرف الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام هل

رد إساءته بالإساءة أم أحسن إليه وسأل عنه ليطمئن على صحته نعم سأل عليه وهذا يبين لنا

عظمة الرسول الكريم وعظمة رسالته النورانية .

إن البشر مختلفين ومتنوعين فمنهم الأسود والأبيض والمتدين واللادينى ..إلخ فيجب علينا أن

نحترم هذا الإختلاف والتنوع لأنه لو أدركنا أننا جميعاً كالأزهار الجميلة المتنوعة فسوف

نتقبل بعضنا البعض لأن سر جمال هذه الأزهار فى تنوعها فكذلك البشر فكل واحد له جماله

الخاص .

يتفضل حضرة بهاء الله :

( كلكم أزهار حديقة واحدة وأوراق غصن واحد )

فيجب علينا أن نتقبل الآخرين كما هم ونحترم وجهات نظر الآخرين بصدر رحب .

أقسم بالله العظيم إذا وصلنا لهذا المستوى الرفيع فسوف يكون مجتمعنا من أفضل المجتمعات

لأن ( إصلاح العالم بالأعمال الطيبة الطاهرة والأخلاق الراضية المرضية .)

أقسم بالله العظيم لو وضعنا أيدينا فى أيادى بعض فلم تكون فى خلافات ولن يستطيع أحد أن

يفرقنا لأن قوتنا فى إتحادنا وتنوعنا .

فالنتذكر الآيات الإلهية :

( أن أنيروا قلوبكم وطهروها من أشواك الضغينة والبغضاء إنكم أهل عالم واحد وخلقتم

بكلمة واحدة فطوبى لنفس تُعاشر كل الأنام بتمام المحبة والوئام )

( كونوا فى غاية الإتحاد لا تغضبوا من بعضكم البعض أبداً .. أحبوا الخلق لوجه الله لا

لأنفسهم ولأنكم أحببتموهم لوجه الله فلن تغضبوا منهم فالبشر بعيدون عن الكمال ولابد

من وجود نقص فى كل إنسان إذا نظرتم إلى النفوس فسوف تغضبون دوماً أما إذا نظرتم

إلى الله فستحبون الجميع وترأفون بهم لأجله لأن عالم الحق عالم الكمال والرحمة

التامة )

فلابد أن نحب كل العالم ونحب الإنسانية ونخدم الجميع ونعمل على تحقيق السلام العالمى

وأن ننثر الأخوة بين الناس

وأخيراً يتفضل حضرة عبد البهاء :

( أرى لزاماً أن يوجه كل واحد منكم أفكاره ومشاعره نحو المحبه والإتحاد وكلما خطر

بقلبه خاطر من الحرب قاومه بخاطر أكبر منه من الصلح والوئام )

(ويجب محو فكرة العداوة بفكرة أكثر مهابة وجلالاً منها ألا وهى فكرة المحبة )

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: