& البهائية &

& تأملات فى حياة الروح &

& فى الصلاة والدعاء وأهميتها & 

إستكمالاً لفقراتنا السابقة فى تأملات فى حياة الروح فى الصلاة والدعاء فلقد تعلمنا عن طبيعة الصلاة والدعاء وكيف نؤديهما ولماذا يجب أن نصلى ونتلو الدعاء ومن المهم أيضاً أن ندرك بأن الصلاه وتلاوة الآيات هى من أحكام حضرة بهاء الله الواجب علينا إطاعتها ، ليس علينا أن نصلى كل يوم فحسب بل يتوجب علينا أيضاً تلاوة آيات الله يومياً فى كل صباح  ومساء على الأقل .

فيتفضل حضرة بهاء الله :-

” اتلو آيات الله فى كل صباح ومساء إن الذى لم يتل لم يوف بعهد الله وميثاقه والذى أعرض عنها اليوم إنه ممن أعرض عن الله فى أزل الآزال إتقن الله يا عبادى كلكم أجمعون .”

* إنه يجب علينا تلاوة آيات الله لأن هذا بمثابة عهد وميثاق بين العبد وربه فالوقت الذى نقضيه فى الصلاة وتلاوة الدعاء ، وعدد الأدعية التى نتلوها يتوقف على مدى إحتياجاتنا وعلى تعطشنا الروحانى .

لقد أنزل حضرة بهاء الله ثلاثة أنواع من الصلوات اليومية المفروضة 

 يتفضل حضرة شوقى أفندى الصلوات اليومية المفروضة عددها ثلاث

الصلاة الصغرى  : وتتألف من آية واحدة يتوجب قراءتها مرة كل أربع وعشرين ساعة ، حين الزوال .

الصلاة الوسطى :  يتوجب أداؤها ثلاث مرات يومياً ، فى البكور والزوال والآصال .

الصلاة  الكبرى :  وهى أكثر الصلوات الثلاث تفصيلاً يتوجب أداؤها مرة كل أربع وعشرين ساعة حينما يشعر الإنسان فى نفسه الإقبال والخضوع .

* وللمؤمن مطلق الحرية فى إختيار إحدى هذه الصلوات الثلاث ، ومفروض عليه أداء أى واحدة منها طبقاً للشرائط الخاصة المتعلقة بكل منها .

* هذه الصلوات اليومية المفروضة ، وبعض الأدعية الخاصة الأخرى مثل لوح الشفاء ولوح أحمد  أودع  فيها حضرة بهاء الله قوة وأهمية خاصة ، لهذا يجب القبول بها على هذا النحو وعلى الأحباء تلاوتها بإيمان راسخ وثقة مطلفة ، حتى يتمكنوا بواسطتها من التقرب إلى الله والإمتثال لأحكامه ووصاياه .”

كبهائيين هل ندعو الله فقط عندما نحتاج شيئاً ما ؟

لا بل ندعو الله حباً فيه وأيضاً طاعة لله وأيضاً حتى تصبح عادة يومية وتعمل على تطوير أرواحنا ونموها وتميزها فالإنسان عندما يحب شخص  ما يتمنى أن يكون دوماً فى محضرة وعندما يكون فى محضرة يتمنى أن لاينتهى هذا اللقاء .

لماذا نطيع أحكام حضرة بهاء الله ؟

لأن فى طاعة الأحكام حماية من النفس الأمارة بالسوء وتقربنا إلى الله لأن فى طاعة الأحكام وفاء بالعهد والميثاق ولإيماننا بأنها النور الإلهى المؤيد من الله وبدونه يصبح كل شئ مظلم ففى كل وقت وعلى مر العصور كانت هناك مصابيح عدة تنير العالم وهى الرسل والتعاليم البهائية هى النور الإلهى فى وقتنا الحاضر .

كم مرة فى اليوم على الأقل يجب أن نتلو الدعاء والمناجاة ؟

مرتين فى اليوم فى الصباح وفى المساء بجانب إحدى الصلوات الثلاث المفروضه وأيضاً هذا يتوقف على مدى إحتياجاتنا وعلى تعطشنا الروحانى .

ماذا نرتكب لو لم نتل آيات الله فى كل صباح ومساء ؟

نحن نقتل أرواحنا بأيدينا فالروح دائماً فى حاجة إلى غذائها الروحانى ألا وهو الصلاة والمناجاة وأيضاً إذا لم نتل أيات الله فى كل صباح ومساء لم نوف بعهد الله وميثاقه .

هل يتوجب علينا  أداء الصلوات الثلاث يومياً ؟

للمؤمن مطلق الحرية فى إختيار إحدى هذه الصلوات الثلاث ، ومفروض عليه أداء أى واحدة منها طبقاً للشرائط الخاصة المتعلقة بكل منها .

إذا إخترنا  أداء الصلاة الكبرى ، فكم مرة علينا أداؤها يومياً ؟

يتوجب أداؤها مرة كل أربع وعشرين ساعة حينما يشعر الإنسان فى نفسه الإقبال والخضوع .

وكم مرة إذا إخترنا الصلاة الوسطى ؟

يتوجب أداؤها ثلاث مرات يومياً فى البكور والزوال والآصال .

وكم مرة إذا إخترنا الصلاة الصغرى  ؟ مع ذكر هذه الصلاة ؟

يتوجب قراءتها مرة كل أربع وعشرين ساعة حين الزوال . وهى تتألف من آية واحدة هى :

” أشهد يا إلهى بأنك خلقتنى لعرفانك وعبادتك أشهد فى هذا الحين بعجزى وقوتك وضعفى وإقتدارك وفقرى وغنائك لا إله إلا أنت المهيمن القيوم .”

بماذا تشهد فى هذه الصلاة ؟

أشهد بأن الله خلقنى لعرفانه وعبادته وأشهد بعجزى وقوة الله وضعفى وإقتدار الله وفقرى وغناء الله أى أشهد بكل ما قيل فى هذه الصلاة .

وإلى اللقاء قريباً إنشاء الله لإتمام هذه المواضيع فى تأملات فى حياة الروح ،،،

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: