& الحياة والموت فى البهائية &

& تأملات فى حياة الروح &

& فى الحياة والموت &

إستكمالاً لفقراتنا السابقة فى تأملات فى حياة الروح فى الحياة والموت :

هناك تعلق خاص جداً بين الجسد والروح ، وهما معاً يشكلان وجود الإنسان . ويدوم هذا التعلق بدوام حياة المرء الفانية على الأرض ، وعند إنتهاء هذه الحياة يرجع كل منهما إلى مبدئه ومنشئه ويعود الجسد إلى عالم التراب والروح إلى العوالم الإلهية الروحانية . وحيث إن الروح قد إنبعث من العوالم الروحانية وخلق على صورة الله  ومثاله ولديه إستعداد وقابلية لإكتساب الفضائل الملكوتية والصفات الربانية ، فإنه بعد مفارقته الجسد يتقدم ويترقى إلى الأبد .

نستدل من الفقرة السابقة بأن :-

* التعلق بين الجسد والروح يدوم بدوام حياة المرء الفانية على الأرض .

* الروح يتقدم ويترقى إلى الأبد .

* الموت نهاية الجسد فقط أما الحياة باقية للروح .

* بعد الموت تتمتع أرواحنا بحرية أكثر مما كانت عليه فى هذا العالم الفانى .

إلى متى يدوم التعلق بين الجسد والروح ؟

يدوم التعلق بين الجسد والروح بدوام حياة المرء الفانية على الأرض .

ألى أين يذهب الجسد بعد الموت ؟

يذهب الجسد بعد الموت إلى عالم التراب .

إلى أين يذهب الروح بعد الموت ؟

يذهب الروح بعد الموت إلى العوالم الإلهية الروحانية .

إلى متى يستمر الروح فى التقدم والإرتقاء ؟

يستمر الروح فى التقدم والإرتقاء إلى الأبد .

أيهما أكثر أهمية الجسد أم الروح ؟ ولماذا ؟

الأكثر أهمية الروح لأن الروح خلق على صورة الله ومثاله ولديه  إستعداد وقابلية لإكتساب الفضائل الملكوتية والصفات الربانية .

من أين يأتى الروح ؟

يأتى الروح من العوالم الإلهية الروحانية .

كيف تتغير حياتنا عندما نموت ؟

تتغير حياتنا عندما نموت عندما يفترق الروح عن الجسد فيذهب إلى العوالم الروحانية ويتقدم ويترقى إلى الأبد أما الجسد فيذهب عالم التراب .

متى تنتهى الحياة ؟

الحياة الدنيا تنتهى عند مفارقة الروح للجسد أما الحياة الأخرى تستمر بها الروح يتقدم ويترقى إلى الأبد .

ماذا يحدث للتعلق بين الجسد والروح عندما نموت ؟

يرجع كل منهما إلى مبدئه ومنشئه وينتهى هذا التعلق الخاص بين الجسد والروح عندما نموت .

هل الموت عقاب ؟

لا ليس الموت عقاب حيث تفضل حضرة بهاء الله فى الكلمات المكنونة ( جعلت لك الموت بشارة كيف تحزن منه وجعلت النور لك ضياء كيف تحتجب عنه )

 وبهذا فعندما تنطلق الروح من الجسد وتصعد إلى الحياة الحقيقة بالظبط مثل الجنين داخل الرحم فالموت ولادة لها حيث يستمر الروح يتقدم ويترقى إلى الأبد .

هل يجب أن نخاف الموت ؟

لا نخاف الموت لأنه بداية للحياة الحقيقة للروح لتقدمها وترقيها فى العالم الإلهى الروحانى وأيضاً لأنه بشارة لنا .

وإلى اللقاء قرياً إنشاء الله لإتمام هذه المواضيع فى تأملات فى حياة الروح فى الحياة والموت ،،،

الأوسمة:

رد واحد to “& الحياة والموت فى البهائية &”

  1. maram Says:

    ممكن “جعلت لك الموت بشارة كيف تحزن منه وجعلت النور لك ضياء كيف تحتجب عنه” بالانجليزي؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: