& تابع الحياة والموت فى الدين البهائى &

& تأملات فى حياة الروح &

& فى الحياة و الموت &

إستكمالاً لفقراتنا السابقة فى تأملات فى حياة الروح فى الحياة والموت من وجهة النظر البهائية

يتفضل حضرة بهاء الله :

” الأصل فى هذا اليوم هو الأخذ من بحر الفيوضات ، إذن يجب أن لا ننظر إلى صغر الأوعية أو كبرها ؛ فواحد يأخذُ ملء كف وآخر يغرف كأساً وآخر مثله كوباً وغيره قدراً .”

اذكر البركات التى منحك الله اياها ؟

الحواث التى أنعم الله بها علينا والعدل والجود والكرم والقناعه والثقه بنصر الله والصبر إلخ كلها بركات منحها الله لنا .

أعطى أمثله تبين كيف أن الإنسان يمنع عن نفسه نصيبه من الفيوضات الإلهية ؟

بعدم صفاء القلب وعدم تغذية الروح بالصلاة والمناجاة يومياً والإنشغال بالماديات ومصاحبة أولاد السوء وعدم الوفاء بالعهد والميثاق وإتباع النفس الأمارة بالسوء وعدم الخدمة كل هذه أمثله تمنع الإنسان عن أخذ نصيبه من الفيوضات الإلهية .

لماذا يجب أن لا ننظر إلى ” صغر الأوعية أو كبرها ”  ؟

حتى لا نقلل من شأننا نحن الفقراء فبحر الفيوضات متروك للجميع وأيضاً لأنه منحه وعطية من الله ولا يجب أن أنظر إليها ولأنه بالسعى والإجتهاد ربنا يوسع قدرنا .

إذن فى خدمتنا لله علينا أن ننسى ضعفنا ونتوكل عليه .

وأيضاً إن لم نطور فى هذا العالم ما وهبنا أياه الله سبحانه وتعالى فإن أرواحنا ستكون ضعيفة عندما ندخل العالم الآخر .

وإلى اللقاء قريباً إنشاء الله لإتمام هذه المواضيع فى تأملات فى حياة الروح فى الحياة والموت فى الدين البهائى ،،،

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: